544 القول المفيد على كتاب التوحيد ابن عثيمين الصفحة - دين الحق 544 القول المفيد على كتاب التوحيد ابن عثيمين الصفحة

544 القول المفيد على كتاب التوحيد ابن عثيمين الصفحة




وليس يخفى عليه شيء من أعمال بني آدم " أخرجه أبو داود وغيره 1.
__________
قوله: "وليس يخفى عليه شيء من أعمال بني آدم"2 وقوله: "أعمال" إن قرنت بالأقوال صار المراد بها: أعمال الجوارح، والأقوال للسان، وإن أفردت شملت أعمال الجوارح وأقوال اللسان وأعمال القلوب، وهي هنا مفردة، فتشمل كل ما يتعلق باللسان أو القلب أو الجوارح، بل أبلغ من ذلك أنه لا يخفى عليه شيء من أعمال بني آدم في المستقبل، فهو يعلم ما يكون فضلا عما كان، قال تعالى: {يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ} 3 أي: ما يستقبلونه وما مضى عليهم، ولما قال فرعون لموسى: {فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الأُولَى} 4 أي: ما شأنها؟ قال: {عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي فِي كِتَابٍ} 5 أي: محفوظة، {لا يَضِلُّ رَبِّي} لا يجهل، {وَلا يَنْسَى} لا يذهل عما مضى -سبحانه وتعالى-.
__________
1 أخرجه: أحمد (1/ 206, 207) , وأبو داود في (السنة, باب في الجهمية, 5/ 93) , والترمذي في (تفسير القرآن, سورة الحاقة, 9/ 60) - وقال: "حسن غريب"-, وابن ماجه في (المقدمة, باب فيما أنكرت الجهمية, 1/ 96) , وعثمان الدارمي في "الرد على الجهمية" (ص 24) : وفي "النقض على المريسي" (ص 90) , وابن أبي عاصم في "السنة" (577) , وابن خزيمة في "التوحيد" (101, 102) , والآجري في "الشريعة" (292, 293) , ومحمد بن أبي شيبة في "العرش" (9, 10) , والحاكم (2/288, 412) - وصححه-, واللالكائي (651) , وأبو نعيم في "أخبار أصبهان" (2/2) , والبيهقي في "الأسماء" (ص 398) , وابن عبد البر في "التمهيد" (7/140) , وابن حزم في "الفصل" (2/100) , وابن قدامة في "العلو" (ص 7) , والمزي في "تهذيب الكمال" (2/ 719) , والذهبي في "العلو" (49- 50) ; من طريق عبد الله بن عميرة, عن الأحنف بن قيس, عن العباس. وقال الذهبي في "الميزان" (2/ 469) : "فيه- أي: عبد الله- فيه جهالة". قال البخاري: "لا يعرف له سماع من الأحنف بن قيس". وهذا الحديث يعرف بحديث الأوعال, وقد قال ابن العربي في عارضته: "إن خبر الأوعال متلقف من الإسرائيليات". وانظر: "تهذيب السنن" لابن القيم (7/ 92, 93) .
2 أحمد (1/206) .
3 سورة طه آية: 110.
4 سورة طه آية: 51.
5 سورة طه آية: 52.

0/انشر تعليق / تعليقات

عن الموقع